الديكور الانجليزي

الديكور الانجليزي

ظهر الديكور الانجليزي (الريفي) في القرن التاسع عشر في غرب انجلترا وذاع صيته واستخدامه في القرن الواحد والعشرين، وتميز هذا النوع من الديكور بالبساطة والأناقة، كما أنه يضيف جو من الراحة والهدوء إلى أرجاء المنزل.

يعتمد الطراز الانجليزي بشكل عام على الخشب والزخارف والفخار، بالإضافة إلى أنه طراز يحاكي الطبيعة، ويستمد قوته من ألوان الطبيعة وروح الريف النقي والألوان التي تعبر عنه هي الألوان الهادئة الطبيعة النابضة بالحياة وأهمها ألوان "الباستيل" مثل اللون الوردي والأصفر وألوان الحدائق بالإضافة إلى استخدامه للألوان الصامتة.

من أبرز الخصائص التي يتمتع بها الديكور الانجليزي استخدام الأخشاب الطبيعية في الأثاث، حيث يُعتبر خشب الماهوجيني وخشب البلوط من الأنواع الأكثر استخدامًا، مع الالتزام ببساطة تفاصيل الأثاث واستخدام زخارف بسيطة ونقوش ريفية.
 كما يتم استعمال الأقمشة المزخرفة بالزخارف النباتية بألوان هادئة، بالإضافة إلى ورق الحائط المزخرف بالورود، ويتم استخدام سجاد بسيط لا يحتوي على تفاصيل كثيرة لإضفاء جو من الدفء إلى المنزل.

وتعتبر الستائر من الركائز الأساسية في هذا الطراز، وتظهر عامة بتصميم بسيط بعيد عن المبالغة في الشكل والألوان والزخارف، والوسائد لها بريق خاص لاعتمادها على التطريز اليدوي.

أما عن الاكسسوارات, فيتم إضافة بعض القطع المصنوعة يدويًا, مع استخدام واضح للفخار والسلال التي تضفي الإحساس بالأجواء المنزلية, وتزيين الحوائط بشكل عام بالصور ذات البراويز الكبيرة الفخمة بلون ذهبي مُعتق.

يعتمد الديكور الانجليزي أيضُا على الإضاءة البسيطة التي تتناغم بشكل كبير مع فخامة الديكور وهدوء ملامحه، كما يتم التركيز في الديكورات على الزهور خاصة المجفف منها.

الديكور الانجليزي بشكل عام ديكور دافئ يستمد دفئه من الطبيعة بسحرها بالإضافة إلى بساطته المتناهية وهدوء ملامحه.

تعليقات (0)

اترك تعليق

اترك الرد